القضاة: معهد الإدارة العامة يحقق الاستقلال المالي ويسعى لتطوير مهارات العاملين من خلال التدريب والتأهيل



الاردن -  24 


إحسان التميمي- أكد مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالله القضاة على أهمية الدور الذي يؤديه المعهد من خلال برامجه التدريبية والتي تهدف الى تطوير قدرات العاملين في القطاعين العام والخاص ونشر المعرفة و الوعي والعمل على تطوير قدرات العاملين بما ينسجم مع احتياجات عصر التنمية الشاملة الذي نعيش فيه والذي لا يتم بعيدا عن تدريب وتأهيل الموارد البشرية .

واضاف القضاة خلال لقائه عددا من المدربين العاملين مع مهد الإدارة العامة ان المعهد تمكن خلال فترة أربعة اشهر بفضل البرامج التدريبية التي استحدثت من التحول لعجز بمقدار 200 الف لوفر مالي يفوق النصف مليون.

وقال القضاة ان المعهد تمكن من ان يستقل ماليا عن الخزينة اذ لم يتلقى أي دعم منذ اربعة سنوات وقد غطى كامل نفقاته من إيراداته الذاتية، كما حقق وفرا ماليا بمقدار نصف مليون دينار.

ولفت القضاة الى اهمية نقل دور المعهد من التدريب التقليدي للتدريب التأهيلي ليتلاءم مع متطلبات المرحلة واحتياجات المؤسسات لافتا الى ان المعهد ينظر لرفع سوية وقدرات العاملين وصقل مهاراتهم وإكسابهم قيماً واتجاهات إيجابية حول مسائل القيادة والتدريب ومهارات الحياة الأساسية والتي من شأنها تعزيز التفاعل مع الاحتياجات الداخلية والخارجية بكل وعي واقتدار.

وبين القضاة ان المعهد يتواصل مع كافة المؤسسات في الملكة لاستقطاب متدربين لتأهيلهم من خلال البرامج التدريبية المتنوعة التي يعقدها المعهد لتمكينهم من تقديم اعلى مستوى من المعرفة لمؤسساتهم.

واشار القضاة الى ان المعهد يضم خبراء تدريب على مستوى المنطقة داعيا المؤسسات المختلفة الى العمل بشكل تشاركي مع المعهد لتطوير مؤسسات الدولة المختلفة من خلال تنمية قدرات العاملين لديهم من البرامج التدريبية التي يقدمها المعهد وفقا للمقاييس العالمية مبينا ان المعهد عمل على اعداد فريق خاص لوضع البرامج التدريبية ووضع خطه تدريبية ملائمة لكل خطة.

واكد القضاة ازدياد شراكات المعهد المحلية مع المؤسسات المختلفة اذ عمل المعهد على توقيع عدد من الاتفاقيات مع جامعة مؤته ومؤسسة طلال ابوغزالة وجامعة فيلاديلفيا فيما يتم العمل على بناء شراكات جديدة مع عدد من المؤسسات والجامعات.

ولفت القضاة ان المعهد عمل على تأسيس قاعدة بيانات للمدربين، والعمل على زيارة معظم المؤسسات و الجامعات الحكومية بهدف تقديم الخبرات لهم.

ودعا القضاة الى ضم كافة الخطط التدريبية ومؤسسات التدريب التابعة لمؤسسات الدولة للعمل بمظلة معهد الإدارة العامة وبين القضاة ان المعهد يفتح الباب على مصراعيه للجميع من الخبرات والكفاءات العاملة في الحكومة، والقطاع الخاص، والجامعات للمشاركة والتعاون وتبادل الخبرات.

وتحدث القضاة عن خطة المعهد والتي تهدف الى تدريب وتأهيل للقدرات البشرية من خلال عقد دورات مختلفة فضلا عن تقديم الدبلوم المهني والتدريبي بالتعاون مع جامعة مؤتة في حين يتم العمل على اعداد برامج خاصة في الدراسات والاستشارات.

وستركز برامج التدريب والتأهيل على عدد من المحاور الرئيسية مثل التميز المؤسسي، ادارة الجودة بتكنلوجيا المعلومات، التخطيط الاستراتيجي التنموي, مهارات التفاوض وادارة الحوار، المهارات الادارية المتكاملة، تدريب المدربين بمختلف المستويات، اعداد التقارير الادارية، القيادة الاستراتيجية، وعدد من البرامج والدورات المختلفة.

وبين القضاة ان المعهد لا يسعى للربح انما العمل على التوسع في التدريب ليشمل كافة موظفي الدولة ورفد المنطقة في المدربين المؤهلين والخبرات التي يحتاجها سوق العمل العالمي.


































Copyright Your NITC© 2015. All Rights Reserved.